هرفي: منيو الطيبين


التحدي:

قررت مطاعم هرفي أن تقوم بعمل عرض ترويجي لبعض منتجاتها كـ وجبة سوبر هرفي وغيرها لتكون أسعارها بالأسعار القديمة… ما هي أفضل وسيلة لترويج هذا العرض؟

الحل:

كانت نقطة الانطلاق أن هناك العديد من العروض الترويجية حولنا، خصومات متعددة، اسعار منافسة. الكل يعلن! والكل يبحث عن حصّة من انتباه العميل.

في الحقيقة، معظم الشركات كانت تتنافس على القيمة الوظيفية (Functional Benefit) التي يبحث عنها العميل وهي: السعر، بينما في الحقيقة هناك قيّم أخرى يهتم لها العميل وهي القيم العاطفية (Emotional Benefits)… ونحن في هرفي لدينا قيمة عاطفية كبيرة وهي أننا منذ عام 1981م متواجدين في السعودية وجزء أساسي من ذاكرة المواطن والجمهور المستهدف.

لذا كان الهدف واضح لنا في هذه الحملة: نريد أن نبيع البرجر ليس لأن سعره تنافسي فقط، بل لأنه يُذكرك بمشاعر جميلة وذكريات قديمة! فـ كانت هنا فكرة الحملة… #منيو_الطيبين

كانت الفكرة ببساطة، أن نختار عدة فروع، ونعيدها حرفياً إلى الماضي الجميل بكل تفاصيلها: الألوان البرتقالية، العلب، التغليف، الأساليب الإعلانية.. كل شيء!

 وقمنا إيضاً بإنتاج فيديو يحكي قصص مجموعة من الأشخاص، بألقابهم القديمة، وكيف كان هرفي جزء من ذكراهم، في صغرهم، واليوم في كِبرهم.

لتكون ردود الأفعال في هذه الحملة، مختلفة.. مليئة بالذكريات… وبزياراتٍ متعددة لهرفي.